الأولى

تعيينات قياديين في مجلس الأمة والوزارات لكسب الولاء الإنتخابي

قبل صدور مرسوم حل البرلمان، صدرت قرارات اللحظات الأخيرة بتعيين قياديين وانشاء قطاعات جديدة لتنفيع رؤسائها الجدد في مجلس الامة، ما اثار موجة من الاستياء، حيث اعتبر الكثيرون ان اي تعيينات بالجملة للقياديين تضر بمصلحة العمل وتساهم في تكريس الظلم والحرمان لأصحاب الكفاءات الذين لديهم امكانيات ولم يحصلوا على الفرصة الذهبية بسبب عدم قربهم من المتنفذين أو وزراء أو نواب.
فالتعيينات التي شهدها مجلس الامة والعديد من الأجهزة الحكومية جاءت من منطلق انتخابي وسياسي، فهناك من يخطط لكسب ود القياديين من رؤساء أقسام ومراقبين وأمناء وأمناء مساعدين ومدراء إدارات.
الى ذلك اثارت مثل هذه التعيينات موجة غضب واسعة، حيث اعتبر الكثيرون ان تعيين القياديين بهذا الشكل وفي هذه الظروف يمثل انتهاكاً لحقوق الأخرين من أصحاب الكفاءات ممن ليس لديهم واسطة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى