المقالات

مصر عاصمة العرب

في الامس دعيت لتناول الافطار من قبل الاخ والصديق والجار الوفي العميد اشرف اسكندر الضابط في الجيش المصري البطل الذي ما زال مقيدا  بالنظام العسكري من بداية يومه الى ساعة نومه ،فتوجهنا الى مول العرب في السادس من اكتوبر ،هذا المول التجاري السياحي الذي يضم افخر المحال والماركات والمطاعم العالمية ،فالخير كثير وفير كما يقول المثل على كل ضرس لون ولله الحمد كان الاختيار للمكان جداً موفقاً ، حيث شاهدت في ذلك المول مجموعة من رواده المصريين والعرب المقيمين في مصر كبلد عربي اختاره هؤلاء بمحض ارادتهم بلاداً للاقامة والراحة ،شاهدت دون مبالغة الكويتي والسعودي الجنوبي القادم من ابها والسودة والطايف ،وشاهدت اليمني والعراقي والسوري واللبناني والجزائري المصاحب للبحريني ،شاهدت من كل الجنسيات القطرية العربية التي تجمعت في مصر الحبيبة بلد الخير والرحب وحسن الضيافة وهذا ليس غريباً على مصر الارض المباركة بحسب الايات القرانية والكتاب المقدس الذي انزل على سيدنا عيسى عليه السلام .مصر اليوم هي مصر التاريخ والمجد والعراقة ،مصر التي ولد فيها نبي ولجأ اليها نبي وعاش فيها نبي ،مصر التي تجلى فيها الله سبحانه وتعالى على جبل الطور المبارك .مصر اليوم تطل على الجزيرة العربية من البحر الاحمر ،مصر التي تشرق ببهائها على اوروبا من البحر الابيض ،مصر تتقدم الدول الافريقية الشقيقة والصديقة ،مصر تتوسط بقامتها القوية الامة العربية ،تقود العالم بصبرها وحكمتها تشاطرهم القرار والانجاز والتنفيذ فلا يتطاول او يتجرأ احد على هذا الكيان العربي الكبير  الذي ذكر في القران بلد خير وخزينة الارض الغذائية الذي لا ينضب ،ومن هنا اشكر الاخ والصديق اشرف اسكندر على دعوته الجميلة الكريمة معترفاً بأن مصر بلاد العرب كل العرب دون استثناء ،وهي بإذن الله عاصمة الدول العربية ،اسأل الله ان يحفظها وشعبها من كل مكروه، اللهم آمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى