الإقتصاد

انطلاق أعمال الملتقى الثالث للخدمات الاستشارية لخطة التنمية

أعلن اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية في تصريح صحافي عن انطلاق حفل افتتاح الملتقى الثالث للخدمات الاستشارية لخطة التنمية في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء امس بقاعة البركة في فندق كراون بلازا، حيث يقام الملتقى برعاية وحضور وزير الدولة لشؤون البلدية عبدالعزيز المعجل، تحت شعار «استكمال خطط البوابة الإلكترونية للتراخيص ومعالجة تحديات خطط البناء والإسكان.»
وفي هذا السياق، قال م. بدر السلمان، رئيس اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية، إن الملتقى يهدف لدراسة أفضل السبل لإنجاز أهداف الملتقى على النحو الأفضل بما فيها تطوير بوابة إلكترونية موحدة التراخيص المتعلقة بمشاريع البناء على مختلف أنواعها، وكذلك دراسة التحديات والحلول لمجمل وضع مشروعات التنمية والمشروعات الإسكانية بدولة الكويت من جميع جوانبها، كما يهدف الملتقى لتحديد الحلول المطلوبة لإزالة المعوقات والدفع بمراحل التخطيط وتنفيذ المشروعات بما فيها إيجاد إطار لمتابعة تنفيذ الحلول وتطبيق إجراءات حوكمة فعالة خلال مراحل التطبيق، وأخيرا وليس آخرا سيلقي المنتدى الضوء على ما يجب القيام به من مراجعة التشريعات والإجراءات واللوائح المتعلقة بالمشروعات من النواحي الإجرائية والتنفيذية لتعزيز دور المكاتب الهندسية والدور الاستشارية في خطط التنمية.
وأضاف السلمان قائلا: «يستضيف الملتقى عدة حلقات نقاشية ومحاضرات يشارك فيها خبراء متخصصون من القطاعين العام والخاص للمساهمة في وضع خريطة طريق لتحقيق أهداف الملتقى».
وفي ختام حديثه، توجه السلمان بالشكر إلى المؤسسات الراعية والجهات المشاركة، فثمن عاليا مساهمة مؤسسات فئة الرعاية البلاتينية التي شملت بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي وشركة العقارات المتحدة والمكتب العربي للاستشارات الهندسية ودار السور للاستشارات الهندسية ودار «أس أس أتش» للاستشارات الهندسية.
كما شكر أيضا مؤسسات فئة الرعاية الذهبية التي شملت دار مستشارو الخليج ودار عوهة للاستشارات الهندسية وشركة لاين شاين الدولية ودار نزار العنجري للاستشارات الهندسية.
ورحب السلمان أيضا بالمؤسسات من فئة الرعاية الفضية وشملت دار استشارات الجزيرة ودار أسامة جواد بوخمسين للاستشارات الهندسية، ونوه بفئة الجهات الحكومية المشاركة وشملت وزارة الأشغال العامة وبلدية الكويت وقوة الإطفاء العام ووزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة والمؤسسة العامة للرعاية السكنية.
ورحب السلمان أيضا بالمؤسسات الأخرى التي ستشارك في جلسات الملتقى التي تشمل بالإضافة إلى المؤسسات الراعية كلا من وزارة الداخلية والهيئة العامة للبيئة والإدارة العامة للطيران المدني والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات والهيئة العامة للطرق والنقل البري والجهاز المركزي للمناقصات العامة وإدارة الفتوى والتشريع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى